عن مشاعل العاصمة

مشاعل العاصمة في سطور في يوم 1/1/2008م انطلقت الشركة مشاعل العاصمة للتجارة على أيدي مؤسسيها الأستاذ/عمر سالم باوزير والأستاذ/وليد سالم باوزير بجميع مقوماتها وطاقاتها متوكلتا على الرزاق الكريم ومعتمدتا على كوادرها من ذوي الخبرات العريقة في مجال تجاره الهواتف المتحركة وركائزها المالية التي كانت المحاور الرئيسة لتقودها إلى التألق والإبداع في هذا المجال الخصب المتنامي فهو مجالاً لا مكان فيه للسكينة والهدوء واللاديناميكية.فبدئنا بتوطيد علاقات الشركات الإستراتيجيه وتوثيق العقود مع مصادرنا ومواردنا الدولية والمحلية والتي لم تألو جهدا في دعم الشركة بجميع أصناف الهواتف المتحركة حتى أصبح لها الخيار الأول لديهم في إمدادها بأجود الأصناف وأفضل الأسعار

 وبعد أن ترسخت اتحاداتنا مع حلفائنا أصبحت الشركة تمشي بخطى مدروسة باحتراف على النحو التالي:بدائنا تأسيس محلات الجملة ومراكز الصيانة وتم اختيار مركز الراجحي التجاري في سوق البطحاء لأنه القلب النابض لجميع التجار في هذا المجال المختصون في بيع الجملة.تم فتح أول فرع بسوق المرسلات وهو فرعاً متكاملاً من حيث بيع الجملة والتجزئة ومركز الصيانة بقسميها السريعة والمتخصصة في أقوى سوق على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا للهواتف المتحركة.وفي الربع الثالث من نفس العام تم افتتاح فرع لبيع التجزئة في مركز الراجحي في البطحاء وهي خطوه تحقق لعملاء التجزئة التواجد الريادي حتى يظفروا بأسعار اقتصاديه مريحة. في عام 2010م تم تدشين فرع متكامل أخر في سوق السلام ليخدم منطقه جنوب وغرب الرياض وبجميع الإمكانات التي قام بها الفرع الأول ويُعد هذا السوق الأقوى في تلك المنطقة.وفي الربع الأخير من هذا العام تم افتتاح الفرع الخامس في مركز الراجحي التجاري في البطحاء ويخدم بذلك تجاره الجملة المتوسطة التي أصبحت قناة نشطه تحقق الانتشار التنافسي بجانب البيع بالتجزئة وذلك لتغطيه متطلبات العملاء من هذه الفئتين.في عام 2011م وبعد انتشار وتغطيه لجميع أسواق المنطقة الوسطى بمبيعات التجزئة وبخلاف مبيعات الجملة والتي يُسّوق لها لجميع مناطق المملكة افتتحنا المعرض السادس في مدينه جده وفي أقوى تجمع تجاري لجميع الشركات من ذات النشاط المتمركزة في شارع فلسطين فأصبح فرعاً يتميز باتساعه وجمال رونقه فهو بفضل الله الأفضل على مستوى تلك المنطقة بعد ترشيح الكثير من كبار وكلاء الهواتف المتحركة.في 2012م وبعد النجاحات المتتالية وبعد أن أصبح ضمان مشاعل العاصمة يلاقي رغبات الكثير من العملاء بدئنا في تنفيذ الخطة لهذا العام بافتتاح فرع المنطقة الشرقية وقد تم اختيار مدينة الدمام لوجود أقوى سوق مركزي للهواتف المحمولة هناك وهو سوق الحياة بلازا ودُشن هذا الفرع متميزاً بموقعه ورحابته الواسعة يتناغم مع راحة ورضى عملائنا عملاء المنطقة الشرقية.مشاعل العاصمة الكترونياً لقد واكب نجاح كل هذه الفترات الزمنية تألق موقعنا الالكتروني WWW.M2TELECOM.NETمنذ أن تأسست الشركة فأصبح مرجعاً الكترونيا للكثير من رواده لمعرفه أخبار الهواتف المتحركة من أسعار ومعلومات تقنيه ومواصفات تفصيلية عن كل جهاز ويمكن للعميل طلب الشراء عن طريق الموقع وبإمكانه متابعه حاله جهازه أثناء صيانته والكثير من الخدمات مما جعل زواره يتجاوزون 25000 ألف زائر يوميا.مشاعل العاصمة ضمان وأمان.

فمن اهم المعطيات التي أفضت لنا الدراسة والتي أعددناها قبل الشروع في هذا المجال أن المستهلك في جميع أنحاء المملكة والعالم بأسره يولي اهتماما كثيرا عند شرائه لأي جهاز الكتروني اتجاه الضمان

 بل من الذي سيرعى خدماته بعد شرائه للهاتف؟ فمن هذا المبدئ اخترنا لمؤسستنا امهر المهندسين والفنيين من دول متفرقة لضمان الجودة وتم إيجاد البيئة التي تعينهم على إتقان عملهم بدقه وإبداع ومن ثم أصبح ضمان مشاعل العاصمة ضمانا ينشده الكثير من مستخدمي الهواتف النقالة في المملكة 

بل ضاهينا به ما تقدمه الوكالات من ضمانات لمنتجاتها لأننا القينا على عاتقنا الدقة وسرعه الانجاز في خدمه العملاء. وقـدم النجاح هذا ستة وأربعون موظفا أبدعو في أداء أمانتهم اتجاه العملاء حتى أصبح شعار ضماننا "ضمان وأمان"وبفضل من الله تم إنشاء مركزا للاتصالات بجميع أنواعها السلكية واللاسلكية والالكترونية وما ذلك إلا لأن خدمه العميل السريعة تحقق له الرضاء والاطمئنان والشعور بان خدمته باتت بأسهل الطرق والأرقى في الأداء. ويقوم على هذا القسم اثنا عشر موظفا ممن يمتلكون مهارات عاليه في فن التعامل مع العملاء عن بُعد أهدافنا ترسيخ علاقة وطيدة وطويلة الأمد مع عملائنا 

 مستثمرين لتحقيق هذا الهدف كل إمكانات الشركة وقدراتها وخبراتها التقنية العريقة. القيام بعمليات التطوير المستمر والانتشار المتقن في كافه أنحاء المملكة وتامين مأمن شانه خدمه اكبر شريحة من المستخدمين للهواتف النقالة. إعطاء الضمان قدر اكبر من الخدمات المميزة حتى يتحقق لشعارنا واقعه الأمثل وهو ( ضمان مشاعل العاصمة ضمان وأمان ) تحويل تجاره بيع الهواتف المتحركة من عمليات تجاريه إلى عمليات خدمية ترعى مستخدميها بعد شرائها.رؤيتنا: تعمقت رؤيتنا حتى أمسى لديها العزيمة لنقل التقنيات المنتجة في جميع أنحاء العالم إلى كل مستخدم في هذا الوطن المعطى ونضعها بين أصابع يديه.تجلت رؤيتنا في الثورة المعلوماتية التي يزُخ بها العالم في هذه السنوات الأخيرة ان تكون لها نصيب الأسد في تخصصها وإبداعها وطرحها في أسواقنا بأنفس الأسعار وأفضل الخدمات.